الجوانب الخفية في الفوركس

الجوانب الخفية في الفوركس

ان تداول الفوركس  له بعض الجوانب الخفية لا يعرفها كثيبر من المتداولين الجدد وهذا في صالح السماسر الدين يبيعون لك استراتيجيات واكسبيرتات ومؤشرات بثمن خيالي , وليس هناك خبير فوركس يخبرك  عن الجوانب السلبية لتداول

وهذه عصارة تجربتي في الفوركس وهي نقاط سبع آملا في جعل رحلة التداول الخاصة بك أكثر سلاسة وسهولة:

– ليس عليك أن تكون ذكي للغاية لتقوم بالتداول بنجاح
ربما يكون من أكبر المفاهيم الخاطئة بشأن تداول العملات هي أن الأشخاص فائقين الذكاء وأصحاب القدرات العالية في الرياضيات هم فقط من لديهم القدرة على كسب المال وتحقيق الأرباح داخل سوق الفوركس. ولكن في الواقع, هذا شيء غير حقيقي بالمرة, فقد تجد العديد من المستثمرين الناجحين لم يلتحقوا بالجامعة أبدا.
ولكي تصبح مستثمرا ناجحا فأنت تحتاج إلى مجموعة من المهارات التي لا تدرس بالمدارس أو الجامعات. في الواقع, أنت تحتاج إلى مهارات قائمة على علم النفس أكثر من مهارات الرياضيات والأرقام كما يعتقد الكثير من الناس. فالتداول بالعملات الأجنبية داخل سوق الفوركس لا يتطلب مستوى معين من الذكاء, وإنما قد تحتاج لبعض مهارات علم النفس أكثر من مهارات التعامل مع الأرقام وفهم حساب التفاضل والتكامل كما يعتقد الناس. كما يتعين عليك أيضا أن تجعل التداول المنضبط والمصحوب بالصبر وطول النفس عادة وجزء من روتين التداول اليومي الخاص بك.
فأنت لست بحاجة لتكون أينشتاين أو عالم رياضيات أو خبير اقتصادي أو حتى حاصل على أي شهادة جامعية للقيام بالتداول بنجاح, إنما فقط تحتاج إلى الذكاء الانفعالي والقدرة على السيطرة على نفسك في ظل وجود إغراء مستمر داخل الأسواق.

– البشر لا يجيدون التداول بالفطرة

على الرغم من أن بعض الناس بطبيعة الحال أفضل قليلا في القيام بالتداول من غيرهم, إلا أنه من الصحيح أيضا أن مهارات التداول لا تولد مع أي شخص. فعند القيام بالتداول باستخدام الأموال الحقيقية, فإن الأشخاص يميلون إلى التصرف وفقا لمناطق التفكير البدائية في الدماغ, تماما كما لو أن شخصا ما أو حيوان ما يريد سرقة جميع المواد الغذائية التي قمنا بجمعها بصعوبة. ولذلك فعندما نفقد بعض الغذاء (المال) فنحن نتصرف بانفعال أو بعاطفة قوية من داخلنا, لذا ففي ذلك الوقت فإن مناطق الدماغ البدائية تعمل بشكل جيد جدا في مثل هذه المواقف.

ومع مرور آلاف السنين.وها نحن في القرن الـ 21 نجلس أمام أجهزة الكمبيوتر في محاولة لمضاعفة أموالنا (الغذاء) عن طريق الضغط على بعض الأزرار. وعلى الرغم من أننا نعيش حقا في عصر الكمبيوتر والتكنولوجيا الحديثة لنحو 50 عاما تقريبا, إلا أن أدمغتنا تقوم بإرسال إشارات أثناء التعاملات الإلكترونية كما لو كنا رجال الكهوف من زمن مضى, وهذا هو السبب وراء فقدان الكثير من الأموال وخاصة بعد أن نكون قد حققنا أرباحا هائلة. وللتغلب على ذلك, فإنه يجب علينا استخدام مناطق الدماغ الأكثر تطورا لدينا, والتي تعتمد على التخطيط و والتصدي للإغراءات على المدى القريب من أجل تحقيق مكاسب أكبر في المدى البعيد.

وأهم شيء هنا هي أن تعي جيدا بأنه لا يجب عليك أن تعتقد أن التداول بالأسواق من الممكن أن يتم دون خطة مسبقة أو منطق معقول وراء كل خطوة. فإذا لم تقم بالتداول وفقا لخطة مسبقة, فإن هذا سيقودك لاستخدام مناطق التفكير البدائية في الدماغ بدلا من المناطق الأكثر تطورا.

– المستثمرون المحترفون لا يفكرون في نسبة العائد

المستثمرون المحترفون أحد أكبر أسرار التداول هو أن نسبة العائد ليست مهمة حقا. ولتفهم ذلك, دعنا نفترض أن شخصا ما قد أخبرك أنه قد حقق مكاسب أو عائدا وصلت نسبته إلى 100% العام الماضي, في الواقع هذا ليس له أي صلة بأداء التداول الخاص به, لأنه قد يكون حقق هذه المكاسب بفضل عدة ضربات الحظ, والتي حولت حسابه من 300$ إلى 600$. لذا, فإن نسبة العائد أو المكسب لا تعني أي شيء في عالم التداول, وذلك لأنها تعتمد على العديد من المتغيرات الأخرى. واسمحوا لي أن أشرح هذه النقطة…

المستثمرون المحترفون لا يهتمون عادة بنسبة الربح السنوي, وإنما يهتمون بدلا من ذلك بمستوى الربح من شهر إلى شهر. فهم يسحبون المال بانتظام ويعيشون على الأرباح الشهرية …. لذا فإن التوازن في الحساب هو الأهم وليس الأرباح التراكمية. في الواقع, فإن الاهتمام بحجم الحساب ونسبة العائد يعتبر شيئا اعتباطيا جدا في تداول العملات المهني والناجح, بينما الأكثر أهمية هو مقارنة حجم المكاسب بحجم المخاطر. بمعنى معرفة كم حجم المخاطر التي تحملتها وكم حجم المكاسب التي حصلت عليها. وتعتبر هذه الطريقة أصدق مقياسا للتعرف على أداء التداول الناجح.

– الأمر يتطلب بعض الوقت لتصبح مستثمرا ناجحا

قد لا تسمع هذا من أي شخص في عالم الفوركس, وخاصة معظم السماسرة الذين يبذلون جهدهم لإقناعك بالقيام بالتداول ومدى سهولته وأنك تستطيع تحقيق الأرباح في الأسواق بشكل دائم ومستمر وبسرعة.

أنا لا أريد أن أحبطك أو أثبط من عزيمتك, لأنك من الممكن أن تجني الأرباح في أسواق الفوركس خلال وقت قصير من بدء التداول, وأنا شخصيا أعرف عدد غير قليل من المستثمرين قد فعل ذلك بالفعل, ومنهم أنا. ولكن بمعظم الأحيان أنت تحتاج للوقت الكافي لإتقان التداول بالعملات الأجنبية وتحقيق الأرباح.
لذا, فعليك أن تدرك جيدا أن التداول ليس للجميع, وأيضا هو ليس وظيفة من 9-5, ومن المستحيل أن تعرف على وجه اليقين كم ستربح خلال شهر معين, هناك بعض الناس لا يحبون هذا الغموض, وهذا هو السبب وراء قيام المستثمرين بوضع أهداف وخطط لكسب مبلغ معين كل شهر, ولكن السوق لا يسير بهذه الطريقة, فهناك بعض الأشهر تستطيع أن تجني فيها الكثير من المال, بينما في أشهر أخرى لا تجني أي شيء, بل و قد تفقد بعض المال أيضا. فأنا أعتقد أن أي شخص يستطيع أن يصبح مستثمرا ناجحا إذا كان لديه استعداد للعمل من أجل ذلك. وبنفس الوقت, فيجب أن يكون التداول بعيدا عن المخاطرة التي قد تعرضك لخسارة أموالك.

– تداول العملات الناجح ممل بعض الشيء

التداول الناجح ممل ربما لم تسمع أبدا من قبل بأن التداول بالعملات المربح هو أمر ممل, وذلك لأن الجميع يتوقع أن التداول الرابح بالعملات هو أمر مثير ورهيب مثل سباق السيارات وأسلوب الحياة السريع, ولكن هذا ليس الحال دائما. هذا لا يعني أن القيام بالتداول ليس بالأمر الممتع أو أسلوب رائع للحياة, وإنما أريد فقط أن أوضح أن القيام بالتداول الناجح والمربح وإتباع الخطط والاستراتيجيات والبقاء صبورا تجعل التداول مختلفا تماما عما كنت تعتقد, فيجب أن تتحلى بالصبر والانضباط, وإتباع خطة التداول وغيرها من الأشياء الهامة التي تضمن لك تحقيق الأرباح.

– كلما كنت بحاجة لكسب المال في الأسواق, كلما ازدادت الصعوبة

لعل أفضل وأبسط طريقة لمعرفة لماذا يخسر العديد من المستثمرين المال على المدى الطويل هي لأنهم يضعون أنفسهم تحت الكثير من الضغط لتحقيق الأرباح. ويجب أن تفهم جيدا أن فقدان المال بسوق الفوركس هو خطأك أنت وليس خطأ الوسطاء والسماسرة أو الأصدقاء الذين يقدمون لك النصيحة. حيث إن المتغيرات النفسية داخل رأسك هي المسئولة عن قراراتك.
معظم المستثمرين يقبلون على سوق الفوركس لاعتقادهم بأنه وسيلة سهلة لكسب المال, وترك وظائفهم المملة والمتعبة والذهاب للعيش على الشاطئ. ولكن, للأسف, فإن الواقع يختلف عن هذه المعتقدات. حيث إن أهم خطوة للقيام بتداول ناجح هي عدم ترك انفعالاتك أو حماستك تسيطر على قرارات التداول الخاصة بك, بل يجب أن تتحلى بالصبر وعدم التسرع و أن تأخذ ما يقدمه السوق لك. وعن طريق الاعتماد على استراتيجية تداول ناجحة, فأنت تستطيع كسب المال بشكل أسرع عن طريق التداول.

– أنت لا تحتاج إلى سوفت وير خيالي أو أجهزة متعددة الشاشات للتداول

معظم مواقع التداول لن تخبرك أنك لست بحاجة إلى برامج تداول مذهلة أو أجهزة متعددة الشاشات للقيام بالتداول الناجح في الأسواق. ولكن الحقيقة أنك بالفعل لا تحتاج لهذه الأشياء, حيث يمكنك القيام بالتداول بنجاح باستخدام جهاز الكمبيوتر الخاص بك مستخدما إحدى برامج التداول مثل ميتاتريدر 4.
أهم أداة تحتاج إليها للتداول بنجاح هو عقلك, وليس برمجيات التداول أو المؤشرات أو غرف التداول متعددة الشاشات. فإذا تمكنت من التغلب على نفسك في الأخطاء العقلية الخاصة بك, والتي تتسبب في خسارة المال, فأنت تستطيع بنسبة 80% أن تنجح في كسب المال بسوق الفوركس. إذا تمكنت من الجمع ما بين السيطرة على النفس واستراتيجية تداول قوية مثل حركة السعر, فأنت بذلك لديك كل ما تحتاجه لتصبح مستثمرا ناجحا.

 

سجل الى حساب تجريبي واحصل على مواد تعلمية مجانا لاسرار سوق الفوركس‎

 

سجل الى حساب تداول فوركس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.